السبت، 8 ديسمبر، 2012

امااااااااااان

ودائما ما كانت تبحث عن مصدر أمان لها 
ربما تجده في بيتها، اصدقائها،عائلتها 
او حتي في وحدتها 
وكلما بحثت عنه ازدادت خوفا من أن لا تجده
حتي ارتبط الأمان عندها بالخوف 
فأصبحت تخاف من كل شئ تأمنه 

بحثت عنه ولم تجده 
فضلا عن انه لا أحد لديه الوقت ليشعرها به

هناك 5 تعليقات:

  1. الردود
    1. الأمان............. وبعدين انتي فين يا اينو قافله المدونه والفيس ليه ؟؟؟؟

      حذف
  2. :D

    الأمان والدفئ وجهان لعملة واحدة ^_^

    انزويت بحثًا عنهما ^_*

    ردحذف
  3. يجب ان تبحثى عن الامل ستجدى الامان معه

    ردحذف
  4. حينما نجد الحب نجد الأمان والدفئ!

    رائع كلماتك!

    ردحذف