السبت، 8 ديسمبر، 2012

امااااااااااان

ودائما ما كانت تبحث عن مصدر أمان لها 
ربما تجده في بيتها، اصدقائها،عائلتها 
او حتي في وحدتها 
وكلما بحثت عنه ازدادت خوفا من أن لا تجده
حتي ارتبط الأمان عندها بالخوف 
فأصبحت تخاف من كل شئ تأمنه 

بحثت عنه ولم تجده 
فضلا عن انه لا أحد لديه الوقت ليشعرها به

الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

الخميس، 20 سبتمبر، 2012

غرورك وكبريائي

غرورك  منعك  من أن تواجه الواقع 
وكبريائي منعني من أن اتقبله 
وكلانا تفنن في ولاده خيبة امل جديده

الأحد، 29 يوليو، 2012

طقوس

لم يجمعها به حتي الأن بيتا واحدا
ولكنها لم تغمض عيناها حتي تطمئن علي رجوعه لمنزله 
وعندها تلملم دفاترها التي ادعت انها تسهر لقرائتها
وتذهب لغرفتها لتقوم بأداء باقي مراسم عذابها 
فتبدأ في طرح الأسئله اليوميه علي غرار اسئله الفيزياء 
فهي دائما معقده!!!!!!
كيف قضي يومه؟ولماذا تأخر اليوم في عودته لمنزله؟
ولماذا كان وجهه عابس؟ وهل رأني من خلف الشرفه؟ 
ماذا يقول عني اذن؟
ومثل هذه الأسئله التي لا جواب لها
فلا يزورها النوم الا بأداء تلك الطقوس اليوميه
فشكرا لمن منحها هذا النوع النادر 

 من العذاااااااااااااااااااااااب 

الأحد، 22 يوليو، 2012

ذكريات

وتتناثر الدفاتر من حولي 
وتتبعثر صورنا القديمه من داخلها 
فتأخذني معها الي زمن اخر
لا توجد به سوي الذكريات 
اثق بأن الأمر اكبر من مجرد ذكريات 
فهي عالمي الذي اتمني ان ارحل له بلا عوده